دراسه حالات العدوى فی المستشفیات (الجزء الثالث)

دراسه حالات العدوى فی المستشفیات (الجزء الثالث)

10/03/2018

بما أن المستشفیات هی أهم مرکز لتقدیم الخدمات الصحیه ، وذلک بسبب الظروف الخاصه لقبول الأشخاص الذین یعانون من أمراض مختلفه ، وجود مقدمی خدمات مختلفین ، وزوار للمرضى ومرافقیهم تعتبرن من أکثر المراکز لنقل العدوى. وقد أضاف التطور التکنولوجی ، وانخفاض مقاومه الإنسان ، وظهور أدویه جدیده ، وبالتالی ، انخفاض مقاومه الجسم إلى تنوع عدوى المستشفیات. أجریت هذه الدراسه وفقا للأهمیه السریریه لهذه المشکله ، کما هو موضح أعلاه ، بسبب عدم وجود إحصاءات دقیقه عن العدوى فی المستشفیات فی البلاد ، وخاصه فی محافظه قم ، تمت هذا الدراسه فی أحد المستشفیات الخاصه والذی بسبب بعض الأسباب نعتذر عن ذکر اسمه علی المرضى الذین تم إدخالهم إلى أحد مستشفیات فی عام 2007 . تتطلب نتائج هذه الدراسه ، مقارنه بالإحصاءات الدولیه اکتشاف الخلل فی نظام الخدمه ، وتحرکنا نحو وضع أحکاما محدده لخفض معدل الوفیات للمرضى فی المستشفیات المصابین بعدوى المستشفیات.

المواد والطرق:
هذا البحث هو عباره عن دراسه حدیثه (Incidennce study )، وقد تم جمع البیانات بأثر مرتقب. السکان قید الدراسه ، المرضى الذین تم إدخالهم إلى أجنحه CCU و ICU للرجال والنساء ، أمراض الکلى والرضع فی أحد مستشفیات قم المقدسه فی فتره 2007 – 2008 وکان عدد المرضی الذی تمت دراسه حالتهم 2931  شخص . فی بدایه الدراسه ، تم إعداد الاستبیانات وتعدیلها وتم إعطاء جمیع النقاط المتعلقه بتشخیص العدوى المکتسبه للممرضات العاملات فی الأقسام المختلفه ، وخاصه مشرفات الممرضات ، ومن ثم ، مع الإشراف المباشر من الطبیب والممرض المسؤول عن مکافحه العدوى ، المرضى الذین یعانون من الأعراض السریریه العامه والذی تشمل الحمى والضعف وفقر الدم والطفح الجلدی وأوجاع وأعراض العضلات ، بما فی ذلک التهابات المسالک البولیه والعدوى الرئویه والالتهابات الجلدیه التی حدثت بعد 48 ساعه من دخول المستشفى ، تم عزلهم ودراسه حالتهم  .
تم إعداد عینات محدده من الجروح والبلغم والدم والبول من هؤلاء المرضى ومکونات الاتصال الخاصه بهم (على سبیل المثال ، القسطره ، قسطره المسالک البولیه، الخ) ونقلها إلى المختبر ، من کل عینه ، تم إعداد عده مسحات منها فی وقت واحد. استُخدِمت محیطان آغار لزراعه البول ، والعلاج الکیماوی ، و EMB ، ولزراعه  الدم من اثنتین من الکانتالیت TSBکاستاندا و طریقه لیزسانتریفیوج.فی زراعه البلغم ، تم استخدام آغار الدم والرئه ، واستخدمت آغار دمی وأغارشکلات.للکشف عن الفطریات فی العینات ، تم استخدام آغار الصابور والدکستروز جنبا إلى جنب مع أغار الکلورامفینیکول والدکستروز مع الکلورامفینیکول. بجانب المعلم لامدا 24 ساعات ، تم استخدام اختبارات التشخیص التفاضلی ، الکاتلاز ، أوکسیدیز ، تجلط الدم ، الإندول ، SIM ، TSI ، MRVP ، سیترات والیوریاز لتحدید البکتیریا فی مستوى الأنواع.بعد فحص عینات الفطر المباشر والموسع ، تم زرعه فی وسط أغار سابو دکستروز مع کلورامفینیکول وأغار دکستروز مالت مع الکلورامفینیکول وتم تنفیذ الحضانه لمده 24 ساعه للخمیره وأسبوع واحدلسبروفیت.
بعد ذلک ، تم تأکید عینات الخمیره بواسطه فحص البیوکیمیائیه و زراعه آغار الصبغیات. تم تأکید عینات السابروفیت من خلال الملاحظه المباشره للزراعه وإعداد اسلاید کالتشر. ثم یتم فصل المعلومات التی یتم الحصول علیها بالمعلومات الموجوده فی کل قسم من برنامج معلومات المستشفى (HIS) مثل الاسم والعمر والجنس وتاریخ الاستشفاء والدخول إلى المستشفى وسبب الاستشفاء والعدوى فی المستشفى والموقع تم تسجیل حدوث العدوى فی المستشفى ، وعدد حالات العدوى فی المستشفیات ونوع العینه المختبریه فی الاستبیان. من أجل حساب عدد المرضى – تم ضرب یوم القبول ، طول فتره إقامه المرضى بعدد المرضى فی کل قسم. لتحدید کثافه الحدوث ، تم تقسیم کثافه الإصابه( Incidence Density) لعدد حالات العدوى المستشفویه فی عام 2007 على إجمالی یوم دخول المریض فی نفس السنه وتم التعبیر عنها من حیث عشره آلاف مریض – أیام. تم حساب معدل العدوى فی المستشفى بعدد حالات العدوى فی المستشفیات مقسوما على العدد الإجمالی للمرضى فی المستشفى خلال عام 2007 باستخدام برنامج SPSS.

النتائج:
فی الفتره ما بین 2007 و 2008 ، تم تشخیص 105 مریضا یعانون من العدوى المستشفویه على أساس معاییر الرعایه فی المستشفیات ، من بینهم 50 من الإناث (47.61) و 55 من الذکور (52.38). کان متوسط العمر 64.16 ± 26.4 سنه ، مع مجموعه من الشهور تتراوح من بعض الأشهر إلى 121 سنه ، منها 10.16 ٪ (12 مریضا) کانت أعمارهم أقل من 30 سنه ، 23.72 ٪ (28 مریضا) بین 30 و 59 سنه ، و 67 ٪. کان 79 ٪ (80 مریضا) أکثر من 60 سنه من العمر کان معدل الإصابه بالمستشفى فی عام 2007 ، 35 حاله وفاه فی 10000 مریض. فیما یتعلق بمده البحث ، فإن الإصابه بسنه واحده من العدوى بالمستشفى تبلغ 0.35٪. فی الجدول 1 ، والذی هو موضوع الماده التالیه ، نعرض توزیع تردد المرضى ، یوم الاستشفاء المریض ، وحدوث وشده الإصابه مقسومه على أقسام المستشفى.

 


کلید ‌واژه‌ها: